عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة أهلا بكم في منتديات سيق التطويريه .يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
وشكرا


http://www.gags-tv.com/
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمدونهدخول

شاطر | 
 

 بعد إبادين، لاغوس وسوسة الخرطوم قد تكون مقبرة جديدة للفراعنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الاشهار
المدير العام


المزاج : رائق
المهنة : جامعي
الجنسية : جزائري
ذكر
عدد المساهمات : 2392
نقاط : 5937
تاريخ الميلاد : 21/02/1987
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 29
الموقع : artist-dz.ace.st
الاوسمة : المدير العام

مُساهمةموضوع: بعد إبادين، لاغوس وسوسة الخرطوم قد تكون مقبرة جديدة للفراعنة   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 10:03 am













من
دون أدنى شك أن مباراة اليوم بين المنتخب الوطني ونظيره المصري التي
يحتضنها ملعب المريخ بأم درمان ستلعب على جزئيات، ويتحكم فيها عاملان
رئيسيان هما الروح المعنوية والاستعداد البدني، خاصة وأن الفريقين قد قدما
في لقاء القاهرة مجهودا بدنيا قويا وتعرضا لضغط نفسي غير مسبوق.




  • المنتخب الوطني لم يتأثر بالمهزلة المصرية
  • ويبدو
    المنتخب الوطني الجزائري الذي لعب مباراة بطولية في القاهرة مستعد من
    الناحية الذهنية لخوض مباراة أخرى في نفس المستوى من الروح العالية التي
    ظهر بها. و بدون شك - كما أكده بعض اللاعبين - أن ما حدث لأعضاء المنتخب
    في القاهرة من إهانات واعتداءات جسدية قد زادت في حماس اللاعبين الذين
    أكدوا بأنهم جاهزون لمواجهة الفراعنة على ملعب أم درمان بالخرطوم.
    وبالمقابل، أدرك المنتخب المصري أن الحرب التي أعلنها رئيس إتحاد الكرة
    المصري وأعوانه كانت حربا خاسرة منذ البداية، لأنها وجهت ضد بلد عربي
    شقيق، ولا يمكنها بأي حال من الأحوال أن تمنح منتخب مصر بطاقة التأهل إلى
    المونديال مهما كان حجم الدماء الجزائرية التي سالت في شوارع القاهرة.
    ومهما كان التبجح المصري بالفوز في لقاء القاهرة، فإن الأكيد أن
    "الفراعنة" ليسوا في |أحسن أحوالهم، بل هم في وضعية حرجة لعدة أسباب.
  • أسود في القاهرة.. وأرانب في الخرطوم
  • ويعرف
    سمير زاهر وعصاباته التي اعتدت على المنتخب الوطني ومناصريه أكثر من غيرهم
    أن منتخبهم يفقد الكثير من وزنه لما يغادر ملعب القاهرة ويلعب خارج مصر.
    وبمعنى آخر أن المنتخب المصري كما عودنا دائما يحاول استعمال كل الوسائل
    غير الرياضية وغير الأخلاقية للفوز على منافسيه، خاصة لما يتعلق الأمر
    بمنتخب من المغرب العربي. ويعرف المسؤولون على المنتخب المصري أن اللعب في
    أرض محايدة، يعيد المنتخب المصري إلى حجمه الحقيقي ويجرده من قواه التي
    يتحدثون عنها والتي لم تظهر في المجموعة الثالثة التي كان المصريون يقولون
    أنها مجموعة ضعيفة والتأهل إلى المونديال ما هو إلا مجرد جزئية بسيطة. وقد
    بينت التجربة أن المنتخب المصري يعاني الأمرين لما يخرج من محيطه، ويتحول
    بسرعة إلى منتخب "مسالم" و"رياضي" يعرف معنى الأخلاق والأخوة والروح
    الرياضية.
  • ثلاثة انتصارات للخضر في ملاعب محايدة
  • ولا
    بد من التذكير أن المنتخب الوطني لعب مع المصريين في عدة مناسبات وعلى
    ملاعب محايدة، ولم يتمكن منتخب سمير زاهر من تحقيق الفوز ولو مرة واحدة
    على "الخضر". ومن باب الصدفة أن المنتخب الجزائري تقابل مع المصريين في
    نهائيات كأس الأمم الإفريقية وهزمهم بالأداء والنتائج. في عام 1980، تقابل
    "الخضر" في إيبادين النيجيرية في نصف النهائي، وخرج المصريون من المسابقة
    بعد أن تفوق الجزائريون بضربات الترجيح. وفي عام 1984، تغلب المنتخب
    الجزائري على المصريين في مباراة الترتيب (3/1) بكوت ديفوار. أما في
    نهائيات 2004 في تونس، فقد ساهم "الخضر" في خروج المنتخب المصري من الدور
    الأول بعد أن تغلب عليه (2/1) و بهدف "الحرامي" الذي مازالت مصر كلها
    تتذكره بمرارة.
  • لماذا يطالب المصريون بمباراة بدون جمهور؟
  • ولا
    بد أن نعترف بأن مباراة التأهل إلى كأس العالم بين المنتخبين الجزائري
    والمصري قد دخلت بفعل تصرفات زاهر وجماعته إلى دائرة المسلسلات المصرية
    الرديئة، وإلا كيف نفسر مطالبة المصريين بإجراء مباراة اليوم دون جمهور؟.
    والحقيقة أننا لم نفاجأ أبدا بهذا الطلب الغريب، بل كنا نتوقع أن تعود
    الأبواق المصرية التي شتمت الجزائر وشعبها وشهدائها طيلة خمسة أشهر، إلى
    القول بأن هناك مخاطر في مباراة اليوم لا بد من إبعاد الجمهور عنها حتى
    لا تسيل دماء "الشعبين الشقيقين". وإذا كنا بطبيعة الحال ننبذ كل أشكال
    العنف التي يمكنها أن تحيط بهذه المباراة، إلا أننا لم نسمع المصريين
    يقولون كلاما من هذا القبيل لما كان المناصرون الجزائريون يواجهون بالضرب
    والسرقة والإهانة في شوارع القاهرة. وكعادتهم، ولما كانوا دائما ضحية
    كبريائهم واحتقارهم للغير، وبعد أن فعلوا ما طالبهم به سمير زاهر لما قال:
    "افعلوا بالجزائريين ما شئتم.. المهم أننا سنتأهل"، يريدون إستغباء الناس
    والقول أنهم جاءوا إلى الخرطوم في مباراة كرة بعد أن أنهوا حرب القاهرة.

____________________

نرجوا منكم دعم هده ومشراكتكم تهمنا
المدونه الجزائريه وتسجيلاتك






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.artist-dz.com
 
بعد إبادين، لاغوس وسوسة الخرطوم قد تكون مقبرة جديدة للفراعنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الرياضي :: كل ما يخص المنتخب الوطني الجزائري :: كل ما يخص المنتخب الوطني :: أخبار المنتخب الوطني الجزائري-
انتقل الى: