عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة أهلا بكم في منتديات سيق التطويريه .يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
وشكرا


http://www.gags-tv.com/
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمدونهدخول

شاطر | 
 

 المحاسبة تعريف شامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الاشهار
المدير العام


المزاج : رائق
المهنة : جامعي
الجنسية : جزائري
ذكر
عدد المساهمات : 2392
نقاط : 5937
تاريخ الميلاد : 21/02/1987
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 29
الموقع : artist-dz.ace.st
الاوسمة : المدير العام

مُساهمةموضوع: المحاسبة تعريف شامل   السبت فبراير 27, 2010 1:37 pm

المحاسبة
ماهية المحاسبة

مقدمة :
إن وجود المحاسبة
بالشكل الحالي التي هي عليه يرجع ظهورها إلى القدم وتطورت مع تطور التجارة
والصناعة ، وخلال التاريخ تطور دور المحاسبة حسب الاحتياجات الضرورية ونلمح
في تطور المحاسبة ثلاث فترات وهي :


لمحة تاريخية عن نشأة وتطور المحاسبة
І/- الفترة من العصر القديم إلى العصور الوسطى :
اكتشف الأثريون أن الحضارات المصرية واليونانية
القديمة كانت تستعمل نوع من التسجيلات المحاسبية البسيطة تتكون من تسهيل
النفقات و الإيرادات التي تؤدي إلى رصيد من النقديات و 3000 سنة قبل
الميلاد كان المصريون يستعملون بعض الإشارات المحاسبية كذلك 300 سنة قبل
الميلاد يستعملون حسابات الصندوق.

وفي سنة 106 قبل الميلاد استعمل الرومان يومية الإيرادات والنفقات
باحترام الفترات الزمنية ، أما في القرون الوسطى ، فلم يلاحظ تطورا معتبرا
للمحاسبة وهذا للأسباب الاقتصادية أساسا

ІІ/- فترة النهضة :
في هذه الفترة يتحدث الخبراء عن موضوع التسيير وتدور أعمالهم حول
مبادئ التسجيلات المحاسبية منها الازدواجية ومن بين هؤلاء الباحثين نذكر ''
lucapocioli
'' الذي ألف ول كتاب للتسيير في سنة 1494 تناول فيه
تسجيل العمليات تم بيان المركز المالي للمشروع وأطلق على هذه الطريقة اسم
القيد المزدوج ثم جاء بل
Taglienne الذي ووصف لأول مرة القيود المزدوجة مرفوق بأمثلة تطبيقية سنة
1516.

ІІІ/- الفترة الحديثة : ما بين القرن 17 و 19 هذه المدة خاصة بالمؤلفين
الفرنسيين منه
claudeirsan الذي اكتشف فكرة الميزانية في مكان ميزان المراجعة
mathieu
الذي أعطى للمحاسبة شكلها التقليدي بتأسيس النظام
المركزي وتقديم الميزانية بجانبين المدين والدائن و
edmondegrang الذي اخترع في سنة 1795 اليومية ودفتر الأستاذ ،
كما نشر في هذه الفترة كتاب حول دراسة تحليلية عن المحاسبة التجارية.

ومن هذا التاريخ لم تعرف المحاسبة تغيرات مهمة
رغم أنها في إثراء دائم بالنسبة لتقنياتها المتتالية المتطورة ، وهكذا
تطورت المحاسبة على مر السنين نتيجة للدراسة العلمية والخبرة والتمحيص
والفحص المستمر للقواعد والأصول والنظريات من جانب المهتمين بدراسة
المحاسبة

تعريف المحاسبة
المحاسبة تقنية متعارف عليها تجري بواسطتها رصد
ومسايرة التدفقات المختلفة المتوجه لنشاط المؤسسة ، مهما كانت طبيعتها ،
ويترجم ذلك في شكل نتائج مكرسة لمردودية هذا النشاط وفعاليته

تتمثل تقنية المحاسبة في مجموعة من الإجراءات
والطرق الفنية الموجهة لمتابعة نشاط المؤسسة ، ومدى تأثيره على هيكلية
أموالها أو ذمتها المالية خلال مدة معينة و التي هي السنة المالية

وعليه ، فيمكن القول أن المحاسبة عبارة عن أداة
لكشف وتصوير المركز المالي للمؤسسة وتحديد نتائج نشاطها من حين للآخر ،
وإظهار مكونات حسابتها ( ذمتها ) إثر هذه النتائج ، لا سيما بين دورة مالية
وأخرى

فهي بصورة أشمل، نظام
متكامل لتنظيم ومسايرة التدفقات المتوجة لحركية الأموال أو التزامات
المؤسسة ، عبر نشاطاتها أو حتى أنشطتها المختلفة ، سواء مع نفسها ( التصرف
في النقدية ، الإنتاج أو التشغيل ... إلخ ) ، أو مع بقية المتعاملين
الإقتصاديين ( زبائن ، موردون ، مصارف ، مصالح جبائية ... إلخ ).

وسيتشكل هذا النظام المتكامل من
-إجراءات معينة ، وفق ميكانزمات دقيقة ومحددة .
-وثائق ومستندات واضحة ومعلومة.
على أن يتم بواسطة هذه الإجراءات ،وعبر هذه
الوثائق والمستندات أمسك وترتيب ( تبويب) وتسهيل كل المعطيات المتولدة عن
نشاط المؤسسة و المحوصلة أي المجسدة لحركية أموالها أو إلتزاماتها تجاه
نفسها وتجاه الغير ويمكن توضيح أكثر محتوى و آلية التقنية المحاسبية كفن
منفرد أو كعلم قغائم بذاته ، من خلال تتويج العمليات السالفة الذكر : المسك
، الترتيب والتسهيل في واقع المؤسسة ، تنبثق عنها آليات متميزة ، يكرس
الأداء المحاسبي والمالي ، على امتداد الدورة المالية الواحدة ، وعلى
امتداد عمر المؤسسة ذاتها دورة بدورة غير أنه يمكن الإشارة إلى دور
المحاسبة في حياة المؤسسة ، وطبيعة ( نوعية) المحاسبة الممارسة من قبل
المؤسسة [1]

دور وأهداف المحاسبة
І- دور المحاسبة :
تلعب المحاسبة لا سيما المالية (العامة) منها دورا مهما في حياة
المؤسسة ومحيطها بحكم المزايا المختلفة التي تقدمها لهما مها (المؤسسة
والمحيط ) متمثلة فيما يلي :

أ –
تشكل المحاسبة وسيلة إثبات إداري وقانوني لكل مجريات الأحداث على امتداد
السنة المالية الواحدة والتي تترجم – بصورة أو بأخرى – مجمل العمليات
المجسدة لنشاطات المؤسسة سواء في علاقتها مع نفسها أو مع مححيطها (بقية
المتعاملين الإقتصاديين ).


ب- تلبي
المحاسبة ضرورات النظام الاقتصادي والمالي وكذلك القانوني و الجبائي
فباعتبارها أداة لقياس الذمة المالية للمؤسسة ، تمكن هذه الأخيرة من :

* رصد حركية نشاطها
* تقويم هذا النشاط
* إبراز أثر هذا النشاط على مكونات الذمة المالية

* معرفة صافي المركز المالي
إن المزايا المميزة والمتوجة للأهداف سالفة
الذكر لمن تنشأ في المؤسسة إلا من خلال :

أ* المسك المحاسبي الدقيق للدفاتر و المستندات : لتلبية ضرورات
النظام القانوني

ب* رصد ومتابعة
حركية الحسابات والأموال : لتلبية حاجيات النظام الإقتصادي والمالي معا

جـ* التقيد بإجراءات المسك لهذه الدفاتر
والمستندات : لتلبية حاجيات النظام القانوني أيضا

د* حساب نتائج الأداء لتقويم وفرض الضرائب لتلبية
حاجيات النظام الإقتصادي والمالي والجبائي[1]

ІІ- أهداف المحاسبة :
وبناء على ما تقدم ، يمكن إضفاء تعريف آخر على
المحاسبة ، ينسجم ودورها وأهدافها المتوخاة على النحو التالي :

المحاسبة عبارة عن نظام متكامل من الإجراءات
والوثائق و المستندات الموجهة لحساب وقياس الذمة المالية للمؤسسة على
امتداد محطتين أساسيتين :

1* أثناء السنة المالية : من خلال التسجيل المنتظم للتغيرات التي تطرأ على مكونات الذمة
المالية لمؤسسة ، وكذلك رصد أسباب هذه التغيرات

2* في نهاية السنة المالية : من خلال تمثيل (تصوير) حسابات النتائج المتوجة
لعملية أداء النشاط ، وابراز الوضعيات المحاسبية لعناصر هذه الذمة (من أصول
وخصوم ) هكذا تكتسي المحاسبة أهمية بالغة الأثر في حياة المؤسسة سواء في
علاقتها مع نفسها ، أو في علاقتها مع محيطها ، عل النحو التالي :

أ* في علاقتها مع نفسها : من خلال ممارسة عمليات الإثبات المحاسبي
والقانوني لمجريات أحداث نشاطها ، وتقويمه بصفة مستمرة وكذلك رصد حركية
الأموال والإلتزامات ... إلخ

ب* في علاقتها مع محيطها : من خلال كشف نتائج النشاط وإبراز تشكيلة ذمتها المالية ووضعيتها
المحاسبية ، من حين لآخر تشكل عناصر تنوير وإثبات لجهات مختلفة من أهمها :

· الوصاية : يحسب
ارتباطها الإداري أو التنظيمي

· جهاز الرقابة : لا سيما مصالح المنافسة والأسعار
، وكذلك العدالة عند الإقتظاء

· مصالح الجباية : لفرض الضرائب المناسبة بما
يوافق نتائج الأداء

الجهاز
الحكومي : لتزويده بمعلومات تخص تجميع الحسابات القومية (الوطنية).


· بقية المتعاملين الإقتصاديين : كوسيلة جذب أو
تنفير (أداة تنوير) لكل هؤلاء اللمتعاملين في علاقتها معهم من الزبائن ،
الموردين ، البنوك وغيرها ...(1)

المبحث
الثاني : أنواع المحاسبات

يمكن
حصر ثلاثة أصناف من المحاسبات بحسب الغرض المتوخي من وراء مسكها على النحو
التالي :

المطلب الأول : محاسبة
المؤسسة :

هي تلك المحاسبة
الموجهة خصيص لخدمة غرض أو أغراض المؤسسات لاسيما الاقتصادية منها ،

خدمية كانت أو انتاجية ، خاصة كانت أو عمومية
...

ويمكن التمييز بين ثلاثة
أنواع منها ما يلي

1/- المحاسبة
المالية (العامة، المعمقة) ويطلق عليها البعض لفظ العامة و البعض الآخر
(المعمقة)

وتعنني مجموعة من
الإجراءات والوثائق والمستندات الموجهة لمسايرة نشاط المؤسسة على امتداد
السنة المالية الواحدة قصد تقويمه وإثبات أثره على مكونات الذمة المالية
للمؤسسة ، استنادا إلى نظام محاسبي موحد (دليل محاسب وطني ) ، يكفل تجانس
المعالجة المحاسبية بين جميع المتعاملين الاقتصاديين ومن هذا كانت تسميتها
المختلفة، فهي محاسبة لأنها تنصب على مسايرة الذمة المالية للمؤسسة
ووضعيتها


____________________

نرجوا منكم دعم هده ومشراكتكم تهمنا
المدونه الجزائريه وتسجيلاتك






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.artist-dz.com
 
المحاسبة تعريف شامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: العلم والتعليم :: طلبات البحوت-
انتقل الى: