عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة أهلا بكم في منتديات سيق التطويريه .يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
وشكرا


http://www.gags-tv.com/
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمدونهدخول

شاطر | 
 

 بعد 27 عاما كانثى ..عواطف تتحول الى محمود في 4 ساعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joseph-boy
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


المزاج : رائق
المهنة : جامعي
الجنسية : جزائري
ذكر
عدد المساهمات : 251
نقاط : 710
تاريخ الميلاد : 21/03/1990
تاريخ التسجيل : 30/05/2009
العمر : 26
الاوسمة : العضو (ة) الجديد

مُساهمةموضوع: بعد 27 عاما كانثى ..عواطف تتحول الى محمود في 4 ساعات   الخميس يوليو 09, 2009 2:22 pm

ب
عد 27 عاما كانثى ..عواطف تتحول الى محمود في 4 ساعات
الرأي العام الكويتية
عواطف 27 عاما أنثى وفي أيام قليلة قررت التحول وفي اربع ساعات هي عمر الجراحة صارت «محمود» ليبدأ حياة جديدة ذكورية، بعيدا عن حياة النعومة. وسجلت خواطر الأطباء، ومشاعر الجميع عواطف عباس محمود عباس فتاة تبلغ من العمر 27 عاما من مواليد شهر سبتمبر 1977 مركز الفشن محافظة بني سويف (شمال صعيد مصر) أخت لـستة أشقاء اثنان ذكور واربع إناث لم تشعر يوماً بأنوثتها وكان معظم إخوانها لا يرغبون في الاختلاط بها.
وبعد هذه الفترة الطويلة من العمر قررت الذهاب إلى الأطباء في بني سويف لمعرفة حالها ذكرا أم أنثى وبعد عرضها على أكثر من طبيب كان الرد هو ضرورة الذهاب إلى القاهرة إلى أحد المستشفيات الكبرى للتأكد من حالتها
وفي مستشفى الهلال (وسط القاهرة) وتحديدا في قسم المسالك البولية كانت المفاجأة مذهلة أمام أستاذ المسالك البولية بجامعة عين شمس الدكتور الطاهر عمر الذي تأكد أن عواطف التي قام بالكشف عليها ما هي إلا ذكر مكتمل الأعضاء التناسلية.
وبعد عرض الأمر على مدير عام مستشفى الهلال الدكتور المهدي عبد الفتاح الذي طلب إجراء المزيد من التحاليل لمعرفة كيفية إجراء جراحة التحويل، وكانت الأسئلة المطروحة: هل يمكن بعد تحويل عواطف إلى ذكر يتزوج وينجب؟ وجاءت نتائج التحاليل كلها في صالح الإجابة بـ«نعم,,, هناك إمكانية للزواج والانجاب» وكان التقرير النهائي للطبيب المعالج هو «ازدواج جنسي يتطلب تجميل وإعادة تشكيل العضو الذكري».
الدكتور المهدي ذكر لـ«الرأي العام» انه تم عرض موضوع تحويل عواطف إلى ذكر على والدها الذي وافق على الفور على إجراء الجراحة نظراً لإحساسه بالذنب تجاه عواطف لأنه كان يعلم أن هناك مشكلة كبيرة عند ابنته ولكنه لم يكن يستطيع فعل أي شيء.
مدير مستشفى الهلال أضاف: «تقرر إجراء الجراحة مساء أول من أمس، وكانت تجرى للمرة الاولى في المستشفى القاهري واستغرقت اربع ساعات فقط تم خلالها استخراج العضو الذكري والخصيتين حيث كانتا كامنتين وتحولت خلالها عواطف إلى ذكر بعد أن عاشت 27 عاماً على انها أنثى.
وأشار إلى أن الجراحة تم إجراؤها على نفقة الدولة وتم خلالها علاج العيوب الخلقية في الأعضاء التناسلية بمعرفة الأطباء: سمير عيد وعمرو عبد الحميد وحسن عيد. وفي الغرفة رقم 730 في مستشفى الهلال في الدور السابع يعيش محمود عباس محمود وهو الاسم الذي اختاره والد عواطف لها بعد نجاح الجراحة وتحولها إلى ذكر، حالة نفسية سيئة جداً لأنه لا يعرف ماذا سيفعل بعد عودته إلى قريته، وكيف سيتعامل مع الناس ومع صديقاته القدامى، بعد أن تغير جنسه.
محمود عباس، قال لـ«الرأي العام»: انه لم يتوقع تحويله إلى رجل على الإطلاق وحضوره للمستشفى كان بعد الضغط الشديد عليه من والده الذي كان يشعر بالذنب تجاهه، ويضيف أنه وافق على إجراء الجراحة على الفور بالرغم من معارضة والدته لأنه كان يعرف تماماً أنه ذكر وخاصة عندما يتقابل مع الفتيات اللاتي كن ينفرن منه لأسلوبه وحركاته في معاملته لهن.
وذكر «المتحول» أنه بعد خروجه من المستشفى والرجوع إلى بني سويف سيقوم بالبحث عن وظيفة، بالإضافة إلى مساعدة والده في الزراعة و البحث عن فتاة يتزوجها لإتمام نصف دينه.
ومن جانبه قال عباس محمود والد «محمود» إنه متزوج منذ أكثر من 40 عاما ولديه ستة أولاد كما توفي له ثمانية أطفال وان ابنته عواطف - التي تحولت إلى محمود- كانت تقوم بخدمة أخواتها البنات والأولاد في البيت ومساعدة والدتها في اعمال البيت. وأعرب الوالد عن سعادته لإجراء الجراحة وتحول ابنته إلى ذكر نظراً لأن علامات الذكورة كانت واضحة عليها، مؤكداً أنه سيقيم حفلا كبيرا لدى عودته إلى بني سويف ابتهاجاً بذلك بينما أعربت والدة محمود عن حزنها الشديد لإجراء هذه الجراحة لأنها كانت ترفضها لأن عواطف كما تقول كانت تساعدها في أعمال البيت وتقوم بخدمة أخواتها.
إلا أن والدة محمود أكدت لـ«الرأي العام» أنها سوف تبحث لمحمود عن عروس من بنات محافظته لإتمام زواجه.
وأشارت إلى أن والده بدأ الآن في إجراءات إعادة قيده في السجلات والأحوال المدنية تمهيداً لعرضه على التجنيد وتغيير شهادة ميلاده باسم محمود واستخراج بطاقة هوية جديدة. وحول الوضع القانوني، قال المحامي وحيد عبد السميع الدلش: «إنه يجب على والد محمود في البداية استخراج تقرير طبي من المستشفى بالعملية الجراحية التي تمت للمريضة عواطف، والذهاب بعد ذلك إلى مصلحة الأحوال المدنية وتقديم طلب للجنة القضائية لاستخراج شهادة ميلاد جديدة بالاسم الجديد واستخراج بطاقة جديدة وأخذ الرقم الثلاثي للتجنيد الذي يمنح للذكور في مصر عند اكتماله 16 عاماً، ويمكن بعد ذلك الذهاب إلى منطقة التجنيد التابع لها طالما أنه لايزال في سن التجنيد».
ومن المتوقع أن يغادر محمود عباس محمود المستشفى خلال أسبوع بعد تحسن حالته النفسية، وليواجه واقعا جديدا، فهل يستطيع التعامل مع الواقع الجديد أم سيندم على هذا القرار الخطير ويتمنى أن يعود إلى عواطف مرة أخرى؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد 27 عاما كانثى ..عواطف تتحول الى محمود في 4 ساعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الترفيه :: الكاريكاتير والصور النادرة-
انتقل الى: