عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة أهلا بكم في منتديات سيق التطويريه .يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
وشكرا


http://www.gags-tv.com/
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمدونهدخول

شاطر | 
 

 اليونسيف) صندوق الأمم المتحدة للطفولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الاشهار
المدير العام


المزاج : رائق
المهنة : جامعي
الجنسية : جزائري
ذكر
عدد المساهمات : 2392
نقاط : 5937
تاريخ الميلاد : 21/02/1987
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 29
الموقع : artist-dz.ace.st
الاوسمة : المدير العام

مُساهمةموضوع: اليونسيف) صندوق الأمم المتحدة للطفولة   السبت نوفمبر 07, 2009 11:59 am

اليونسيف) صندوق الأمم المتحدة للطفولة

تأسس صندوق الأمم المتحدة
للطفولة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 1946 وكان التفويض الأصلي
لمدة ثلاث سنوات يقوم فيها الصندوق بأعمال الإغاثة الطارئة والواسعة
لضحايا الحرب العالمية الثانية من الأطفال لكنه جرى تمديد فترة التفويض
عام 1950 بحيث تكون دائمة، ووسع التفويض لكي يشمل أطفال العالم النامي.



أن
مسؤولية اليونسيف الأساسية هي جذب الانتباه لمشاكل الأطفال في جميع أنحاء
العالم، ووضع البرامج لإغاثة الطفولة وتحسين أوضاعها ورعايتها سواء أكانت
هذه برنامج اليونسيف أو برامج الأمم المتحدة أو البرامج المشتركة بين
اليونسيف والأمم المتحدة مع الدول والمنظمات غير الحكومية والمنظمات
الإقليمية والدولية الأخرى. كما أن اليونسيف تساعد الدول والمنظمات غير
الحكومية والمنظمات الإقليمية والدولية على وضع الدراسات والخطط والبرامج
الخاصة بالطفولة.



في سبتمبر عام 1990 عقدت القمة
العالمية للأطفال في مقر الأمم المتحدة بنيويورك وحضره 71 رئيس دولة أو
حكومة, وقد ناقشت القمة التي تولت اليونسيف تنظيمها قضايا الطفولة
والتنمية خلال عقد التسعينيات. وكان مقرراً عقد قمة للطفولة في نيويورك في
أواخر سبتمبر هذا العام لكنها ألغيت بسبب الأحداث التي شهدتها نيويورك.



تبنت
قمة نيويورك للطفولة في 1990 إعلان من أجل بقاء وحماية وتطوير الأطفال،
وخطة عمل لتنفيذ ذلك, تمثل خطة العمل هذه واتفاقية حقوق الطفل الإطار
الرئيسي لنشاطات اليونيسف خلال التسعينيات. إن اتفاقية حقوق الطفل والتي
تم إقرارها بالإجماع من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20/11/1989
تشكل الأسس القانونية لاحترام وحماية الحقوق الأساسية للأطفال. وقد دخلت
الاتفاقية حيز التنفيذ في سبتمبر عام 1990، بعد أن حظيت بموافقة غير
مسبوقة في تاريخ اتفاقيات الأمم المتحدة حيث صدق عليها من 29/1/1986 – 187
دولة منها دولة البحرين التي انضمت للاتفاقية في 1991.

إن
اليونسيف هي المنظمة الوحيدة من منظمات الأمم المتحدة المكرسة كلية لصالح
الأطفال وهدفها الأساسي هو مساعدة الحكومات لتحسين نوعية حياة الأطفال من
خلال برامج بعيدة المدى، مع تركيز خاص على الأطفال المحرومين. تتعامل
اليونسيف كذلك مع الاحتياجات الطارئة للأطفال والأمهات. وتتعاون اليونسيف
مع الحكومات في البلدان النامية حيث يذهب معظم المساعدات إلى الخدمات
الموجهة للأطفال وإلى الأمهات في المجتمع.



في مجالات الصحة والتعليم والخدمات الأساسية

تتمتع
اليونسيف بشبه استقلالية ضمن نظام الأمم المتحدة ، حيث لها مجلسها الخاص
وجهازها التنفيذي بوضع خطط وسياسات اليونسيف ويقر ميزانيتها، يجتمع المجلس
أربع مرات سنوياً وأعضاؤه الـ 36 منتخبون من قبل المجلس الاقتصادي
والاجتماعي حيث يتم التجديد سنوياً للثلث بحيث تكون العضوية فيه لمدة 3
سنوات . ويتمثل في المجلس أهم المتبرعين والمستفيدين من برامج اليونسيف
أما المدير التنفيذي فهو مسؤول عن إدارة اليونسيف ويتم تعيينه بالتشاور ما
بين المجلس التنفيذي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

نيويورك هي
مقر اليونسيف وهناك مقرات فرعية في جنيف وطوكيو وكوبنهاجن ومسئوليتها
الترويج والاعلام والعلاقات الخارجية لليونسيف، بلغ عدد العاملين في
اليونسيف ما يقارب 7000 موظف بنهاية 1994 يعملون إضافة إلى المقر الرئيسي
في 244 موقعاً في 131 بلدا ويتبعون 7 مكاتب إقليمية ويقوم موظفوا اليونسيف
بالعمل في الميدان وعليهم يقع عبء عمليات اليونسيف والترويج لها وتنفيذ
برامجها والدعم الفني وتقديم الخبرات يقوم هؤلاء بمساعدة الوزارات المختصة
وكذلك المؤسسات للقيام بعمليات تحليل للأوضاع كل خمس سنوات بالمتوسط
لتحديد أهم الاحتياجات في مجالات بقاء الأطفال وحمايتهم وتطورهم. وبعد ذلك
يقومون بمساعدة الحكومات لاعداد وتنفيذ وتقيم البرامج لتلبية الاحتياجات،
ويتم ذلك عادة بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى مثل برامج التنمية
ومنظمة الصحة العالمية.

وصندوق السكان ومنظمة الأغذية والزراعة ,
إضافة إلى المنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية في البلد المعني،
ويرأس ممثل اليونسيف المكتب الميداني في البلد المعني.

تدعم
الدول الصناعية اليونسيف حيث هناك 38 مكتباً وطنياً في هذه البلدان انشأت
بهدف توعية الجمهور في هذه البلدان لدعم ومساندة برامج اليونسيف في
البلدان النامية.

تستمد اليونسيف دخلها من التبرعات الطوعية من
الحكومات والمنظمات غير الحكومية بما في ذلك المتأتية من خلال جمع
التبرعات من قبل اللجان الوطنية وبيع بطاقات التهنئة المعروضة والتبرعات
الفردية. بلغ دخل اليونسيف 1,006 مليون دولار لعام 1994 مقارنة بـ 866
مليون دولار لعام 1993، وتشمل ذلك 213 مليون دولار أي 21% تبرعات لحالات
الطوارئ يتم تحديد ميزانية اليونسيف للبرامج في كل بلد استناداً إلى 3
معايير.





1 - نسبة وفيات الأطفال دون الخمس سنوات لكل 1000 ولادة.

2 – معدل دخل الفرد.

3 – الحجم السكاني للأطفال.

نالت منظمة اليونسيف جائزة نوبل في عام 1965 تقديراً لجهودها في عالم اليوم من أجل صالح الأطفال الذي لا ينفصل السلام في عالم الغد.



تقوم اليونسيف بتنفيذ العديد من البرامج في مختلف البلدان النامية ومنها

1 – برنامج الصحة والتغذية للام والطفل وهو مستمر منذ 50 عاماً

2 – امداد المياه الصالحة للشرب والنظافة للمجتمعات الفقيرة .

3 – الثقافة الأساسية فيما يتعلق بصحة الأمهات الأطفال ونموهم وتطورهم ورعايتهم .

4 – الأطفال في اوضاع صعبة خصوصاً اوضاع الحروب والنزاعات والتمييز والاضطهاد .

5 – العمليات الطارئة وتتعاطى مع أوضاع الأمهات والأطفال في الأوضاع الطارئة الناتجة عن الحروب والنزاعات المسلحة والكوارث.



6 – برنامج التقييم والبحوث ويقوم على تقييم برامج اليونسيف واجراء بحوث علمية.

7 – التربية من أجل التنمية ويتناول تربية الأطفال مما يسهم في تنمية مجتمعاتهم .

8 – الخدمات الاعلامية والتي تستهدف إعلان الحكومات والأجهزة الرسمية الرأى العام بمبادئ واهداف وبرامج واحتياجات اليونسيف.
<table width="100%" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td colspan="2">اليونيسف
(بالإنكليزية:UNICEF) اختصارا ل"United Nations Children's Fund" أو صندوق
الأمم المتحدة للطفولة. تأسس في كانون الأول / ديسمبر 1946 بفضل تصويت
بالإجماع في الدورة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة. وتقرر وقتئذ أن
يقدم صندوق الأمم المتحدة الدولي لرعاية الطفولة، كما كان يعرف آنذاك
بتقديم إغاثة قصيرة الأجل للأطفال في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية
في أوروبا. وكانت اليونيسف، كما هي الآن، تموَّل بالكامل من التبرعات،
وعندما لُبيت احتياجات أطفال أوروبا فور انتهاء الحرب، ظن كثيرون أن
اليونيسف يجب أن تنتهي



إنشاء وكالة من أجل الأطفال 1946 – 1959

إن
الأطفال في مختلف أنحاء العالم يواجهون دوامة مستمرة من المرض والفقر تحبط
التنمية العالمية، وكانت مهمة اليونيسف هي مهمة قيمة ولا تزل لا تقدر
بثمن. وكانت حجته هي الغالبة :

ففي الوقت الذي أصبحت فيه اليونيسف
جزءًا دائماً من الأمم المتحدة في عام 1953،كان عمر تلك المنظمة سبع
سنوات، حيث كانت تعمل في حوالي 100 بلد. وفي عام 1959، جاء في إعلان الأمم
المتحدة لحقوق الطفل أن ما يعانيه ملايين من الأطفال من جوع وفقر ومرض
وتمييز وجهل إنما يشكل انتهاكاً لحقوقهم الأساسية، ومن ثم تغيرت حياة
الأطفال إلى الأبد. 1960 – 1979: عقود التنمية

وتقرر أن تقدم
اليونيسف ما هو أكثر من مجرد الإغاثة الإنسانية. وفي الستينات والسبعينات
من القرن العشرين أصبحت قضايا التغذية والصحة والتعليم والأسرة مجالات
تركيز إضافية لليونيسف. وفي تلك الفترة :

كان نصف إنفاق اليونيسف
يكرس للتعلُّم وأصبحت اليونيسف محط أنظار العالم في سنة 1965 لنيلها جائزة
نوبل للسلام وثبتت فعالية إدخال استراتيجيات غير باهظة التكلفة ـ من قبيل
تقديم المغذيات الدقيقة واليود وفيتامين (أ) ومقويات الحديد ـ من أجل
إنقاذ الأرواح. 1980 – 1989 : حالة الطوارئ الصامتة

ورغم عقود من
العمل الإنساني، وبحلول عام 1980 توفي حوالي 15 مليون طفل لأسباب يمكن
منعها كل عام. ففي هذا الوقت، بدأت ثورة بقاء الطفل على قيد الحياة وهي:

فقد
بدأ تنظيم ’أيام الهدوء‘ لتحصين الأطفال في المناطق التي تشهد صراعات
وأصبح شعار ’التعليم للجميع‘ صيحة استنفار من أجل التنمية العالمية ووجد
الأطفال والنساء بأن الحروب وأعمال العنف، والانتشار وباء فيروس نقص
المناعة البشرية / الإيدز تحاصر حياتهم بدرجة متزايدة. 1990 – 1999 :
الإقرار بحقوق الطفل

وأصبحت اتفاقية حقوق الطفل، التي اعتُمدت في
عام 1990 من أكثر المعاهدات الدولية التي اعتُمدت دولياً في التاريخ.
وأثناء هذا العقد أيضاً:

ضم مؤتمر القمة العالمي من اجل الطفل أكبر
تجمع لقادة العالم وتُعرِّض النزاعات وأعمال الإبادة الجماعية الأطفال
للخطر نتيجة للألغام الأرضية والمجاعة والاتجار بهم، كما أنها تحرمهم من
حقهم في أن ينعموا بطفولتهم.

2000 – 2006 : الأطفال يمثلون محور التنمية

ولقد كانت الأهداف الإنمائية للألفية التي وُضعت في عام 2000 بمثابة مشروع للتنمية العالمية حتى سنة 2015. ومنذ بداية القرن الجديد :

احتلت
مشاركة الشباب مركز الصدارة في الدورة الاستثنائية للأمم المتحدة المعنية
بالأطفال وكان لوباء فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز الشامل تأثير على
حياة الأطفال لم يكن له مثيل من قبل، مما شكَّل تحديات جديدة فيما يتعلق
بالتقدم الاجتماعي.

الحاضر والمستقبل

وما بدأ كتجربة مؤقتة
قبل 60 عاماً قد أصبحت اليونيسف الوكالة الرائدة في العالم فيما يتعلق
بشؤون الأطفال. واليوم،تعمل اليونيسف في أكثر من 190 بلداً، بحيث تعمل مع
الناس والشركاء لجعل العالم مكانا أفضل للأجيال القادمة.

وستون
عاماً هي مجرد غمضة عين في مسار التاريخ، ولكن في تلك الفترة الزمنية
القصيرة أصبح العالم مكاناً مختلفاً تماماً بالنسبة للأطفال. وباسترشادنا
بالأهداف الإنمائية للألفية ستواصل اليونيسف تطورها ومواجهة التحديات التي
يواجهها الأطفال في عالم معقَّد ومدهش

التعريف

منظمة
اليونيسف هى القوة المحركة التى تساعد في بناء عالم تتحقق فيه حقوق كل
طفل. ولدينا السلطة العالمية للتأثير على صناع القرار، وتشكيلة متنوعة من
الشركاء على المستوى الجماهيري لتحويل أحدث الأفكار المبتكرة إلى واقع،
الأمر الذى يجعلنا منظمة فريدة وسط المنظمات العالمية، والهيئات العاملة
مع الشباب. إننا نؤمن بأن تنشئة الأطفال ورعايتهم تمثل حجر الزاوية في
تقدم البشرية. وقد تم إنشاء اليونيسف واضعة هذا الهدف نصب أعينها ـ أن
تعمل مع الآخرين للتغلب على العقبات التى يضعها الفقر، والعنف، والمرض،
والتمييز في طريق الطفل. وتؤمن بأننا نستطيع معاً المضى قدما بقضية
الإنسانية للأمام. ونحن ننادى بالإجراءات التى توفر للأطفال أفضل استهلال
للحياة، لأن الرعاية الملائمة في الصغر تشكل أقوى أساس لمستقبل الفرد.
إننا نعمل على النهوض بتعليم البنات ـ لضمان استكمالهن مرحلة التعليم
الابتدائى كحد أدنى ـ لأن ذلك يفيد الأطفال كلهم، بنين كانوا أم بنات.
فالبنات اللاتي يتعلمن يكبرن ليصبحن مفكرات ومواطنات ، وأمهات أفضل
لأطفالهن. إننا نعمل على تحصين كل الأطفال ضد أمراض الطفولة العامة، وأن
تتوافر لهم التغذية الجيدة، لأنه من الخطأ في حق الطفل أن يعانى من مرض
يمكن الوقاية منه أو يموت بسببه. إننا نعمل على منع انتشار فيروس نقص
المناعة البشرية المكتسب/ الإيدز في أوساط الشباب لأنه من الصواب أن
نبعدهم عن الضرر وأن نمكنهم من حماية الآخرين. إننا نساعد الأطفال والأسر
المصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/ الإيدز ليمارسوا حياتهم في
كرامة. إننا نشرك الجميع في خلق البيئات اللازمة لحماية الأطفال. ونحن
هناك لنخفف الآلام في حالات الطوارئ، وحيثما يتعرض الأطفال للخطر، لأنه
ينبغى ألا يتعرض أى طفل للعنف، أو سوء المعاملة، أو الاستغلال. وتلتزم
اليونيسف باتفاقية حقوق الطفل. ونحن نعمل على ضمان المساواة لأولئك الذين
يعانون من التمييز، خاصة البنات والنساء. إننا نعمل من أجل تحقيق أهداف
الألفية الإنمائية ومن أجل التقدم الذى وعد به ميثاق الأمم المتحدة. إننا
نجاهد من أجل السلام والأمن. إننا نعمل على جعل الجميع خاضعين للمساءلة عن
الوعود التى وُعد بها الأطفال. إننا جزء من الحركة العالمية من أجل
الأطفال ـ وهى تحالف واسع النطاق مكرس لتحسين حياة كل طفل. ونحن نشجع من
خلال هذه الحركة، ومناسبات مثل الدورة الخاصة للأمم المتحدة بشأن الأطفال،
والشباب على إعلان رأيهم جهارا والمشاركة في القرارات التى تمس حياتهم.
إننا أكثر من سبعة آلاف شخص يعملون في 155 بلد في سائر أنحاء العالم. نحن
اليونيسف، منظمة الأمم المتحدة للطفولة
</td></tr></table>

<table border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td valign="middle"> سلك الوظائف في اليونيسف



كما يتضح في البيان الذى يحدد
مهمتنا، منظمة اليونيسف هي: مفوضة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة
للدفاع عن حماية حقوق الأطفال، والمساعدة في الوفاء باحتياجاتهم الأساسية،
ومساعدتهم في الاستفادة بأقصى إمكاناتهم؛ ملتزمة بضمان الحماية الخاصة
للأطفال الأقل حظا ـ ضحايا الحروب، والكوارث، والفقر المدقع، وكافة أشكال
العنف والاستغلال، وذوي الإعاقات؛ تستهدف، من خلال برامجها القطرية،
النهوض بالمساواة في الحقوق للنساء والفتيات ودعم مشاركتهن الكاملة في
التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية لمجتمعاتهن



لشراكات

إن
التحديات التي يواجهها الأطفال تتجاوز بكثير قدرة أي منظمة فردية. فبناء
عالم ملائم للأطفال يستلزم مشاركة كل الحكومات والأفراد والمنظمات التي
تشارك قيم الأمم المتحدة وتحترم حقوق الأطفال. ويدخل في ذلك الأفراد
البارزون والعاديون ومنظمات المجتمع المدني والوكالات التطوعية والمؤسسات
الخيرية ونقابات العمال والمنظمات العقدية والمؤسسات الأكاديمية والبحثية
وبطبيعة الحال الأطفال والشباب أنفسهم. استراتيجية للنجاح المشترك تعد
"الشراكات من أجل النجاح المشترك" واحدة من استراتيجيات اليونيسف الخاصة
بتنفيذ خطة عمل "العالم الملائم للأطفال"، وهي خطة دقيقة لتعزيز الحياة
الصحية وتوفير التعليم الأساسي الجيد ومكافحة فيروس نقص المناعة
البشرية/الإيدز وحماية الأطفال من سوء المعاملة والاستغلال والعنف والمتفق
عليها في الدورة الخاصة للأمم المتحدة بشأن الأطفال المنعقدة في مايو
2002. ولقد ظل التعاون مع الشبكات النشطة والمتنوعة من المؤسسات غير
الحكومية على المستوى العالمي والإقليمي والوطني والاجتماعي سمة مميزة
لأعمال اليونيسف. كما كان مصدر قوة لليونيسف، حيث أدى اتساع وتنوع شبكة
شركائنا إلى مضاعفة تأثير جهودنا. واليونيسف بوصفها منظمة تابعة للأمم
المتحدة هي الوكالة الحكومية الوحيدة المكرسة للأطفال على وجه الحصر،
والمفوضة من قبل حكومات العالم لتعزيز وحماية حقوق الأطفال ورفاهيتهم.
وتشترك منظمات المجتمع المدني، بما فيها الشركاء من المنظمات الدولية غير
الحكومية، بشكل كبير في أعمال اليونيسف في 158 دولة تمارس فيها اليونيسف
نشاطها. كما يتم التشاور مع المنظمات غير الحكومية في المقر الرئيسي حول
صياغة السياسة. وفي الوقت الحالي، تلتزم اليونيسف باتفاقيات رسمية مع مئات
المنظمات غير الحكومية وقادة الأفراد في 160 دولة حول العالم، تراوحًا بين
الشبكات الكبيرة مثل "تحالف إنقاذ الأطفال" إلى لجان مياه القرى.



المجلس التنفيذي



المجلس
التنفيذي هو هيئة حاكمة لليونيسف. ويعتبر أعضاؤه الستة والثلاثون الذين
يعملون بتوافق الآراء، مسؤولين عن الإشراف على الأنشطة التى تقوم بها
اليونيسف، والموافقة على سياسات المنظمة، والبرامج القطرية والميزانيات.
ويتم تنسيق أعمال المجلس بواسطة المكتب ـ الرئيس وأربعة من نواب الرئيس ـ
الذين يمثلون المجموعات الخمس الإقليمية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة
(أفريقيا، آسيا، أوروبا الشرقية، أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي
وأوروبا الغربية ودول أخرى). وفى عام 2006، سيعقد المجلس التنفيذي ثلاث
دورات: الدورة العادية الأولى ـ 16-20، 23 كانون الثانى/ يناير (وتشمل
الاجتماع المشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى/ صندوق الأمم المتحدة
للسكان، والمجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، يومي 23 و26 كانون
الثانى/ يناير) الدورة السنوية ـ 5- 9 حزيران/ يونية الدورة العادية
الثانية ـ 5- 8 أيلول/ سبتمبر وفى نهاية كل سنة، يعتمد المجلس التنفيذى
برنامج عمله للسنة التالية. واستنادا إلى هذا البرنامج، وقبل كل دورة، تعد
أمانة اليونيسف تقارير من أجل تيسير مناقشات المجلس لكل بند من بنود جدول
الأعمال. وتصدر هذه التقارير كوثائق رسمية للأمم المتحدة. تعمل اليونيسف
مع شركائها وداعميها- بما فيهم أشخاص مثلك - لبناء عالم أفضل لكل الأطفال.
والآن يمكنك دعوة بعض أطفال العالم إلى منزلك أو مكتبك من خلال شاشة توقف
اليونيسف الجديدة وتحتوي هذه الشاشة على اثنتى عشرة صورة جذابة تظهر مدى
اختلاف وقوة الأطفال الذين تعمل معهم اليونيسف: ففيها يظهر الأطفال وهم
يلعبون ساعة الغروب في كمبوديا...وتتجمع البنات البيروفية في
المدرسة...وينظر الطلاب الصغار في ليبيريا إلى أعلى وتملأ الابتسامات
وجوههم ومعهم ألواحهم...ويلعب الأطفال كرة القدم في ألبانيا...كل ذلك
وغيره من الصور المفعمة بالحيوية يذكرك بأننا معًا نستطيع دفع الإنسانية
إلى الأمام



هيكل اليونيسف



تُعد اليونيسف،
بتواجدها القوي في ۱٥٥ دولة، منظمة رائدة في العالم في مجال الدعوة لقضايا
الأطفال. يتمثل جوهر عمل اليونيسف في الأعمال الميدانية، بوجود ۱۲٦مكتباً
قطرياً يقوم بعضها بخدمة عدة دول. ويضطلع كل من هذه المكاتب بمهمة
اليونيسف من خلال برنامج تعاون فريد تم إعداده مع الدولة المضيفة. ويركز
البرنامج المعد لخمس سنوات على السبل العملية لإحقاق حق المرأة والطفل.
ويتم تحليل إحتياجاتهم في تقرير عن الحالة الذي يتم إعداده في بداية دورة
كل برنامج. وتقوم المكاتب الإقليمية بتوجيه هذا العمل وتوفير المساعدة
التقنية إذا دعت الحاجة إلى ذلك. ويعد عمل اليونيسف جزءاً كاملاً من أنشطة
الأمم المتحدة في أي بلد. وتدار المنظمة بصورة عامة من مقرها في نيويورك،
حيث تُشكل السياسة العالمية المتعلقة بالأطفال. ومن بين المكاتب المتخصصة
شعبة الإمدادات ومقرها كوبنهاغن، التي تعمل على توفير المواد الضرورية من
قبيل معظم جرعات اللقاحات التي تنقذ حياة الأطفال في الدول النامية. وتدير
اليونيسف أيضا مركز إينوشنتي للأبحاث في فلورنسا، ومكاتب في اليابان
وبروكسل تساعد في جمع التبرعات وإقامة الاتصالات مع صانعي السياسات. وفي
البداية، يسمع الكثير من الناس عن أعمال اليونيسف من خلال أنشطة 37 لجنة
وطنية تعمل لصالح اليونيسف. وتقوم المنظمات الغير حكومية هذه بتعزيز حق
الطفل، وبجمع الأموال، وببيع المنتجات وبطاقات التهنئة التي تصدرها
اليونيسف، وبإقامة شراكات أساسية هامة، وبتقديم أشكال قيّمة أخرى من
الدعم. وتقوم هذه اللجان بجمع ثلث موارد اليونيسف. ومن بين حملات اللجان
الوطنية المعروفة حملة "التبرع للأطفال عند دفع الحساب للفنادق"، حيث
يتبرع نزلاء الفنادق لصالح اليونيسف بإضافة مبلغ على فاتورة الإقامة في
الغرفة عند مغادرة النزيل؛ و "نقود للخير" التي تُمّكن ركاب الخطوط الجوية
الدولية من التبرع بما تبقى معهم من عملات معدنية وورقية أجنبية؛ و حملة
"Trick or Treat" لجمع التبرعات في عيد القديسين، حيث يقوم ملايين الأطفال
في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك وأيرلندا بجمع الأموال لصالح
اليونيسف. وتقدم صناديق التبرعات الدعم الكامل لليونيسف. وتساهم الحكومات
بتوفير ثلثي مواردنا. كما تساهم المجموعات الخاصة وقرابة 6 ملايين شخص
بتوفير ما تبقى من موارد عن طريق لجاننا الوطنية. ويقوم المجلس التنفيذي
المؤلف من 36 عضوا من ممثلي الحكومات بمراقبة وتوجيه جميع أعمال اليونيسف.
إذ يقوم أعضاء المجلس بإعداد السياسات العامة والموافقة على البرامج،
وإقرار الخطط الإدارية والمالية، والميزانية. وينتخب المجلس الاقتصادي
والاجتماعي أعضاء المجلس لمدة ثلاث سنوات عادة. </td></tr></table>

____________________

نرجوا منكم دعم هده ومشراكتكم تهمنا
المدونه الجزائريه وتسجيلاتك






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.artist-dz.com
 
اليونسيف) صندوق الأمم المتحدة للطفولة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: العلم والتعليم :: طلبات البحوت-
انتقل الى: